تداول

الفرق بين الفوركس والكريبتو

إن الفرق بين الفوركس و الكريبتو أمر هام يجب معرفته من قبل أي متداول، حيث أن هناك أوجه تشابه بين هذين النوعين من الأسواق المالية لأن كلاهما يعتمد على تداول العملات، لكن سوق الفوركس أقدم بكثير من سوق الكريبتو، ويكمن الفرق في أن سوق الفوركس مختص في عملية تبادل عملة مقابل أخرى، حيث يتم من خلاله تداول العملات فيما بين المتداولين بهدف تحقيق أرباح من فرق سعر الصرف.

أما سوق العملات الرقمية “سوق الكريبتو”، هو شكل من أشكال أسواق العملات الإلكترونية، والتي يتداول المستثمرين بها من دون وجود أي عملات حقيقية ملموسة.

وجرت العادة أن المتداول يشتري العملة الرقمية بسعر منخفض ثم ينتظر ارتفاع سعرها ليقوم بعملية البيع، ولكن الاختلاف في سوق العملات الرقمية هو أنه غير مستقر، حيث أن التقلبات والتغييرات فيه كبيرة جداً،  إلا أن نسبة الأرباح التي يحققها المستثمرين من خلاله كبيرة مقارنةً بالأسواق الأخرى المنافسة له.

 ما هو الفوركس و ما هو الكريبتو؟؟ 

الفوركس هو اختصار لمصطلح صرف العملات الأجنبية، وهو سوق مالي يمكّنك من التداول على أزواج العملات الدولية. بمعنى آخر هو السوق الذي يتم فيه تحويل عملة إلى أخرى، حيث أنه عند تداول الفوركس، يمكنك شراء وبيع عملة مقابل أخرى بسعر معين.

لقد شاع في الآونة الأخيرة استخدام الفوركس في مجال التداول المالي “على مبدأ البورصة”، حيث يشتري المتداول العملات الأجنبية ويحتفظ بها ثم يبيعها عند ارتفاع سعرها، بهذا الشكل يستطيع الربح من فرق السعر بين عملية الشراء وعملية البيع.

إذا سبق لك أن اشتريت منتجاً عبر الإنترنت بعملة مختلفة عن عملتك الأصلية، فأنت بهذه العملية تعرضت للفوركس.

قد يهمك:

سعر الذهب الان في امريكا

سعر الذهب في السويد اليوم

سعر الذهب في المانيا اليوم

أما الكريبتو كمصطلح يعني العملات الرقمية، وهي العملات الغير مادية “موجودة في محفظة الكترونية”، ولكن يمكن استخدامها بشكل مشابه للعملات التقليدية، باختصار هي أي شكل من أشكال العملة موجود رقمياً أو افتراضياً فقط.

تعتمد العملات الرقمية نظام التشفير كنوع من أنواع التأمين، حيث أنها لا تملك سلطة إصدار أو تنظيم مركزية، وبدلاً من ذلك تستخدم نظاماً خاصاً لتسجيل المعاملات وإصدار وحدات جديدة.

أكثر استخدام شائع للكريبتو في الوقت الحالي هو استخدامها كنظام دفع رقمي لا يعتمد على البنوك للتحقق من المعاملات، حيث أنها تعتمد على  نظام دفع خاص بها وهو الـ Cryptocurrency يمكّن أي شخص في أي مكان من إرسال المدفوعات وتلقيها بدون أي قيود.

الفرق بين الفوركس والكريبتو

على الرغم من وجود أوجه تشابه بين أسواق العملات الأجنبية والعملات المشفرة ، إلا أن الفرق بين الفوركس و الكريبتو يجب فهمه بشكل صحيح، نذكر من هذه الفروقات:

1. الهيكلية:

تعتمد هياكل سوق العملات الأجنبية والعملات المشفرة في الغالب على العرض والطلب، والتي لها تأثير على كيفية تداول المتداولين في السوق دون موافقة الوكالات الحكومية، حيث أنه يمكن أن يتم تداول العملات الأجنبية والعملات المشفرة بشكل غير رسمي أو عن طريق السماسرة.

ومن الجدير بالذكر أن هيكل السوق لكل من العملات الأجنبية والعملات المشفرة لا مركزي مما يعني أنه لم يتم إصدارهما من قبل سلطة مركزية مثل الحكومة، وبالتالي لا يوجد طرف واحد يتحكم في السوق. يعتبر البعض أن هذه الشفافية هي قوة السوق، خاصة في حالة العملات المشفرة.

إذا قارنّا العملات الموجودة في سوق الفوركس مع العملات المشفرة، نلاحظ أن العملات المشفرة موجودة بشكل أساسي افتراضياً فقط، ويتم التعامل بها والدفع من خلالها فقط عبر المحافظ الرقمية.

بينما هيكل الفوركس هو في الغالب داخل الأسواق الرسمية والمنظمة. من ناحية أخرى، تتمتع العملات المشفرة بهيكل أقل رسمية ، مما يجعلها أكثر عرضة للنشاط الإجرامي أو المعاملات الاحتيالية.

2. المشاركون في السوق:

هناك العديد من المشاركين الذين يشكلون سوق الفوركس، وأهمهم البنوك المركزية والتجارية وصناديق الاستثمار والشركات ووسطاء التجزئة والتجار.

هذا التنوع من المشاركين يلعب دورا ً مهمّاً  في السوق. على سبيل المثال، البنوك التجارية هي المحور الرئيسي أو حجر الأساس الذي يسهل تبادل أزواج العملات التي يتم تداولها على المستوى الدولي.

حيث تدخل البنوك المركزية في هذا السوق ليس لتحقيق أرباح، ولكن لتحقيق الاستقرار في سعر صرف العملة الوطنية، مما يؤثر على اقتصاد البلاد.

كما تميل أسواق العملات المشفرة إلى امتلاك مشاركين أصغر ووجود مؤسسي أو حكومي أقل. حيث أنه في سوق العملات المشفرة هناك نوعين مهمين من المشاركين، وهم البورصات والأشخاص الذين يقومون بعملية التعدين (Miners).

اقرأ أيضًا:

الذهب في هولندا

سعر الذهب اليوم في الكويت

سعر الذهب في فرنسا الآن

3. حجم السوق:

تشهد أسواق الفوركس أكبر حجم من أي سوق في العالم وفقاً لآخر استطلاع أجراه بنك التسويات الدولية.

وذلك لأنه يتكون بشكل أساسي من كيانات دولية مثل الشركات والبنوك والمستثمرين والصناديق والأفراد، حيث يتم تداول أكثر من 6 تريليون دولار يومياً في هذا السوق.

بينما أسواق العملات المشفرة انتشرت بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، حيث أنها في الوقت الحالي  لا تزال تتمتع بحجم ونشاط أقل بكثير من أسواق الفوركس. حيث بلغ إجمالي حجم سوق التشفير اليومي مؤخراً 1.3 تريليون دولار.

4. ساعات العمل والتداول:

تشهد أسواق الفوركس تداولاً يومياً على مدار 24 ساعة، و 5 أيام في الأسبوع، بينما يمكنك التداول في أسواق العملات المشفرة في أي وقت ولا يوجد أي قيود لأنها لا تغلق أبداً حتى في عطلة نهاية الأسبوع.

5. التقلبات:

كلا السوقين متقلبين، لكن سوق العملات المشفرة يميل إلى التعرض لتقلبات أكثر من سوق العملات الأجنبية. وهذا يعني أن أسعار العملات المشفرة من المرجح أن تتأثر حتى بأصغر حركات السوق، مما يؤدي إلى تقلبات كبيرة في صفقة التداول الواحدة.

6. سهولة الوصول إلى الأصول:

يوفر سوق الفوركس إمكانية وصول أكبر مقارنة بالأصول الرقمية مثل العملة المشفرة، حيث يمكنك التداول على أكثر من 80  زوج من العملات الأجنبية مثل AUD / USD و EUR / CHF و EUR / GBP وغيره أزواج العملات المتاحة عالمياً.

بينما العملات المشفرة لديها سيولة أقل، حيث تتطلب محفظة وحساباً مصرفياً للتداول.

نهايةً نستطيع القول:

الفرق بين الفوركس والكريبتو نسبي، إذا كنت تبحث عن السوق الأفضل، فيجب عليك أن تعتبر عدة اعتبارات، أولها هو أن سوق الكريبتو هو السوق الأكثر ربحية. 

ولكنك إذا كان لديك خبرة كافية للتداول في سوق الفوركس تعرف كيف تحلل المؤشرات بالشكل الصحيح، يمكنك بسهولة تحقيق ربح جيد في سوق الفوركس.

وباقي الاعتبارات تناولناها في مقالنا، تستطيع تحديد أولوياتك و البدء في التداول.

زر الذهاب إلى الأعلى