في الخارج

ماليزيا | حقائق تاريخية لأول مرة تعرفها

تعد ماليزيا من الدول الدستورية والاتحادية، والذي يتحكم في نظام الرئاسة الخاصة بها ومقاليد الحكم هو الدستور، علاوة على ذلك فإنها من الدول الديموقراطية التي يحق لكل مواطن بها إبداء رأيه.

ماليزيا من الدول المميزة التي تقع في جنوب شرق أسيا، وتتكون ماليزيا من مجموعة من الولايات والأقاليم، حيث وصلت عدد الولايات داخلها إلى 13 ولاية مختلفة، بالإضافة إلى 3 أقاليم اتحادية.

موضوعات تهمك:

السفارة العراقية في ماليزيا

السفارة السورية في ماليزيا

السفارة السودانية في ماليزيا

نبذة مختصرة عن ماليزيا

ماليزيا هي إحدى الدول التي تم تأسيسها حديثا، في منتصف القرن الماضي، وتحديدا عام 1957 ميلاديا، أي منذ حوالي 63 عام، وكان نظام الحكم السائد بها ملكي، حتى ظل على ذلك الوضع إلى وقتنا هذا، وتعد عاصمتها واحدة من أشهر المدن الموجودة للسياحة في العالم كله ألا وهي “كوالالمبور”.

ماليزيا هي واحدة من الجزر التي استقلت عن جنوب شرق أسيا بعيدا عن الصين والهند واليابان، كما أنها تقترب من سنغافورة وخليج تايلاند، الذي يعدان أشهر الأماكن السياحية في أسيا والعام بأكمله، بالإضافة إلى قربها من بحر سيليبس الذي يستهدفه عدد كبير من السياح من أجل رؤية الحيتان.

تبلغ مساحة ماليزيا حوالي 329 845 كيلو متر مربع، مساحة ليست بالكبيرة ولكنها مناسبة إلى حدا ما بالنسبة إلى التعداد السكاني المجود في ماليزيا، كما أن المدينة التي تعد مقر الحكومة الاتحادية هي بوتراجاي، وليست مدينة كوالالمبور العاصمة، وذلك يرجع إلى أسباب سياسية أدت إلى نقل المقر.

عدد السكان في دولة ماليزيا

أخر تعداد سكاني تم تقديره لدولة ماليزيا كان في عام 2019، أي منذ حوالي 3 سنوات، وحينها كان عدد سكان دولة ماليزيا يٌقدر بـ32 مليون نسمة، إلا أن هناك تعداد آخر قامت به الأمم المتحدة في عام 2022، يقارن به نسبة عدد الوفيات وعدد المواليد، ووصل التعداد السكاني آنذاك إلى حوالي 33,130,162 نسمة.

كما أن عدد السكان في ماليزيا تم توزيعه بشكل منفرد على كافة الولايات وكذلك الأقاليم الاتحادية داخل الجزيرة، وذلك منعا لحدوث أي نوع من التكدس السكاني الذي طالما يحدث في مدن العاصمة، وبذلك يمكن تلاشي أي نوع من الزحام أو المرور الغير مرغوب ب والغير محبذ للسياح وحتى المقيمين في ماليزيا نفسها.

المناخ وحالة الطقس في ماليزيا

عادة ما يكون المناخ في ماليزي هادئ جدا طوال العام، فإن متوسط درجة الحرارة في اليوم الواحد تكون 30 درجة مئوية، بالإضافة إلى تواد الأمطار الكثيفة طوال العام.

يرجع تواجد الأمطار الكثيف إلى الرطوبة العالية في ماليزيا، وذلك محاصرة البحر إلى ماليزيا من كافة الجهات، وكون موقعها الجغرافي الذي يعد على مسافة قريبة جدا من خط الاستواء.

ولذلك فإن المناخ في ماليزيا يشبه تماما المناخ في إثيوبيا وجنوب أفريقيا، من حيث هطول الأمطار طوال العام، مع ارتفاع درجة الحرارة نسبيا في فصل الصيف.

الاقتصاد في ماليزيا

يحتل اقتصاد ماليزيا الـ35 عالميا، والثالث في جنوب شرق أسيا بعد دولتي “تايلاند/ اندونيسيا”، حيث يعتمد السوق الماليزي على الصناعات الحديثة، والتي بدورها تقوم بدورها في التصدير للخارج إلى شتى بلاد العالم، بالإضافة إلى توافر العمالة الجيدة والخبرة الوفيرة في مجال العمل الحر، وكذلك المؤسسات العامة.

حيث أن إجمالي الناتج المحلي من الصناعات الظاهرة في دولة ماليزيا هي 492.4 مليار دولار أمريكي، على أن يكون نصيب الفرد الواحد فقط 16,922 دولار، أما بالنسبة إلى القوة الشرائية الموجودة في اقتصاد ماليزيا فكانت تساعد المستثمرين وأصحاب الشركات والحكومة في توجيه الاقتصاد إلى المكانة الصحيحة.

موضوعات قد تهمك أيضًا:

السفارة الأردنية في ماليزيا

السفارة التركية في ماليزيا

زر الذهاب إلى الأعلى