في الخارج

بولندا | تاريخ ممتد عبر 1000 عام

تاريخ بولندا يسبق العديد من الأحدث والتواريخ القديمة، ولما يزيد عن 1000 عام، حيث كان هناك مجموعات من الشعوب السلافية تعيش في مناطق زراعية شديدة الخصوبة، والتي كانت بولندا.

تتميز بولندا بالعمليات الزراعية التي يعتمد عليها اقتصاد البلاد إلى حد كبير، وذلك بسبب توافر الأنهار وكذلك المياه الخصبة والأراضي الصالحة للزراعة، بجانب المساحات الخضراء الطبيعية الكبيرة.

موضوعات ذات صلة:

سعر الذهب اليوم في بولندا

السفارة المصرية في بولندا

السفارة المصرية في بولندا

نبذة مختصرة عن بولندا

تقع بولندا بالقرب من سلوفكيا وأوكرانيا ولها حدود مع ألمانيا والدنمارك والنمسا، فهي إحدى البلاد التي تقع في شمال شرق أوروبا، وتمتلك مساحة 312,683 كيلو متر مربع، كما يوجد بها بحر البلطيق من جهة الشمال، بالإضافة إلى إقلـيم كالـنينغراد من الشمال الشرقي، وهو إقليم تابع إلى دولة روسيا.

العاصمة الخاصة بدولة بولندا هي مدينة “وارسو”، ونسبة المياه في بولندا نفسها هي 3.07%، وأعلى قمة جبلية في بولندا هي جبال ريسي، والتي يصل إلى 2499 متر، وهي تابعة إلى جبال تاترا الموجودة في الجهة الشرقية من دولة بولندا، بالإضافة إلى موقعها المميز الذي يفصل بين دولتي سلوفكيا وبولندا.

أما بالنسبة إلى نظام الحكم في دولة بولندا فهو نظام جمهوري وليس ظام ملكي كما يعتقد البعض، حيث أن الأحزاب والبرلمان هما من يسيطروا على حكم البلاد، وتشتهر بولندا بأنها واحدة من أكثر الدول الديمقراطية في العالم كله، بالإضافة إلى أنها تمتلك برلمان ثنائي، مثل مجلس النواب وكذلك مجلس الشيوخ.

التعداد السكاني في بولندا

بالنسبة إلى عدد السكان فإن أخر إحصائيات الأمم المتحدة عن عدد السكان في دولة بولندا كان يٌقدر بـ38.635000 نسمة، وكان هناك إختلاف كبير في الأعراق والجنسيات الموجودة في تلك البلد، حيث كانت نسبة البولنديين فيها حوالي 96.7%، أما نسبة الألمان فكانت 0.4% والأوكرانيين كانت نسبتهم 0.1%.

أما بالنسبة إلى الجنسيات الأخرى فكانت نسبتهم 2.7%، حيث أن الكثافة السكانية في بولندا كانت تقدر بـ122 نسمة لكل كيلو متر مربع، وتمتلك بولندا نسبة مميزة في عدد السكان بالنسبة إلى المساحة الخاصة بها، وذلك يساعدها على إمتلاك ثروة بشرية كبيرة من خلالها يمكن مواكبة التقدم الظاهر في الدول الأخرى.

المناخ وحالة الطقس في بولندا

هناك بعض التأثيرات الخاصة بالكتل الهوائية الدافئة، والتي تعمل على تغيير حالة المناخ بطريقة مستمرة في بولندا، ويسود الجو تقريبا حالة من الدفئ طوال السنة ولا يتغير كثيرا.

لكن هناك بعض المدن الساحلية داخل بولندا والتي تطل على بحر البلطيق التي تأثر نسبيا بإرتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، وكذلك البرودة الكبيرة الناتجة من الهواء الخاص بتيار البحر.

علاوة على ذلك فإن المناخ أغلب أيام السنة مناسب لغالبية العظمى من الشعب البولندي، ولكن هناك برودة شديدة في أغلب أوقات الشتاء قد تصل إلى -10 درجة مئوية تحت الصفر.

الاقتصاد في بولندا

الاقتصاد الخاص بدولة بولندا معظمه قائم على الزراعة، وذلك لأن هناك أكثر من 31.5% من سكان دولة بولندا يقومون بممارسة تلك المهنة، ويرجع ذلك إلى وجود عدد كبير من الأراضي الزراعية الخصبة، والتي تساعدهم في الزراعة والتي تقوم بإنتاج حوالي 84% من المحاصيل الزراعية الخاصة بهم والتي تُقدر بـ89%.

لا يتوقف الأمر على ذلك وحسب بل أن اقتصاد بولندا عادة ما يتصاعد تدريجيا كل عام ولو بنسبة طفيفة، ويساعدهم في ذلك الأنشطة المختلفة التي يقوموا بتصدريها إلى البلاد الأخرى، والتي تساعدهم في الترقي بمستوى الاقتصاد العالمي الخاص بهم، وبالتالي فإن الاقتصاد البولندي من أقوى الاقتصادات الموجودة في العالم حاليا.

موضوعات ذات صلة:

السفارة السورية في بولندا

السفارة التركية في بولندا

زر الذهاب إلى الأعلى