في الخارج

المجر | معلومات عن الدولة وأبرز التفاصيل التاريخية

تقع المجر في وسط أوروبا في حوض الكاربات، لا يوجد حول المجر أي نوع من السواحل، أي أنها ليست دولة ساحلية، وإنما يحدها اليابس من كافة الاتجاهات، وتمتلك حدود مع أكثر من 5 دول مختلفة.

حيث أن المجر تمتلك حدود مع رومانيا بطول 443 كيلو متر من جهة الشرق، أم من جهة الجنوب فيحدها أوكرانيا بحدود صناعية يصل طولها إلى 329 كيلو متر، بالإضافة إلى حدودها مع سلوفكيا والنمسا وصربيا.

موضوعات ذات صلة:

سعر الذهب اليوم في المجر

نبذة تاريخية عن المجر

المجر في قديم الزمان كانت دولة، إلى أن تحولت لإمبراطورية في القرن التاسع عشر، كما أنها أتمت حلف مع دولة النمسا وفي فترة معينة تم انضمامها إلى ألمانيا، فهي إحدى دول أوروبا الشرقية، كما أن المجر تتميز بفن العمارة القدي، وذلك لكونها إمبراطورية في قديم الأزل، فتمتلك مجموعة من أفخم القصور.

عاصمة المجر هي مدينة “بواديست”، ولكن في الأرجح قد يعتقد البعض أن بوادبيست هي مدينة واحدة، ولكنها في الأصل مدينتين مختلفتين “buda/ best”، حيث أن best هي المدينة العاصمة التي تشتهر بالحمامات الصناعية المعدنية الغاية في الروعة، وذلك للمصيفين بسبب عدم وجود أي بحر داخل المجر.

تعتبر المجر واحدة من رواد الفن المعماري نسبة لكثرة الأصول والقصور المعمارية التي تحمل طابع مميز خاص بها، بالإضافة إلى أنها واحدة من أكبر الدول الزراعية في أوروبا، الثروة الحيوانية بها مميزة جدا، ويمر بتلك لدولة نهر الدانوب، ولذلك فإن المجر أحد أكثر الدول التي يستهدفها عدد كبير من السياح والزوار على مستوى العالم.

عدد السكان في دولة المجر

تمتلك المجر حوالي 9,778,371 نسمة، وذلك بالنسبة إلى أخر إحصائية تم تنفيذها من قِبل الأم المتحدة، وكان ذلك في عام 2018، ويعتبر ذلك التعداد السكاني مناسب جدا بالنسبة إلى المساحة الكلية الخاصة بالمجر، والتي تقدر بـ93030 كيلو متر مربع، ولذلك فإنها واحدة من أشهر الدول على مستوى العالم.

تعتبر الكثافة السكنية لتلك الدولة 107.5 نسمة لكل كيلو متر مربع، ومتوسط عمر الفرد في المجر هو 75 سنة، كما أن عدد المواليد يتزايد بنسبة ضئيلة جدا كل عام، وذلك بمقارنةً مع عدد الوفيات، ومن هنا يكون مستوى الفرد المعيشي في المجر جيد إلى حدا ما، ومناسب إلى حالته الاجتماعية.

المناخ في المجر

نفس الأمر لكل الدول التي لا تطلع المناطق الساحلية، حيث يوجد رطوبة كبيرة في الجو، مما يسبب في وجود أمطار كثيفة طوال العام، أما عن فصل الشتاء فإن درجات الحرارة تكون مناسبة.

أي لا يوجد برودة شديدة على عكس عدد كبير من الدول الأوروبية، بل أن هناك العديد من سكان الدول الأخرى يلجأن إلى المجر في بعض فصول السنة من أجل الاستفادة من الجو الخاص بها في الشتاء.

الاقتصاد في دولة المجر

كما ذكرنا سلفاً بأن أغلب الأنشطة الموجودة في المجر تعتمد على الزراعة في لمقام الأول، وذلك ما تم استنتاجه بالنسبة إلى حالة الاقتصاد العامة في المجر، حيث أن نسبة الإنتاج الإجمالي تُقدر بحوالي 139.135 دولار أمريكي، وذلك في عام 2017، على أن العملة الخاصة بالمجر هي “فورنت مجري”.

علاوة على ذلك فإن نمو الناتج الإجمالي في الاقتصاد المجري يٌقدر بحوالي 2% في السنة، على أن يكون نصيب الفرد الواحد داخل المجر حوالي 14278 دولار أمريكي، أما عن التضخم الاقتصادي في المجر، فكان يٌقدر بحوالي 108%، ولذلك فإن أغلب الصناعات الموجودة تساعد على نمو وتطور الحالة الاقتصادية العامة في المجر.

موضوعات تهمك أيضًا:

السفارة السعودية في المجر

السفارة الليبية في المجر

السفارة التركية في المجر

زر الذهاب إلى الأعلى