أخبار

مبادرة وطنية تهدف إلى دعم المشاريع الصغيرة ورواد الأعمال

مبادرة رواد النيل هي مبادرة وطنية تم إطلاقها في فبراير 2019 بعد عام تجريبي برعاية وتمويل البنك المركزي المصري.

تقوم المبادرة بتثقيف الشباب حول ريادة الأعمال، وتشرف عليها جامعة النيل بالتعاون مع وزارة التخطيط، وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ووكالة تنمية المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة (MSMEDA)، والعديد من الجهات ذات الصلة.

من أهداف المبادرة تعزيز دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وقطاع ريادة الأعمال في تحسين الناتج المحلي الإجمالي، وإنشاء مراكز تطوير أعمال متكاملة، وخلق فرص عمل جديدة، وزيادة الصادرات، واستبدال الواردات بالمنتج المحلي. وتحفيز مناخ الابتكار والإبداع.

تقدم المبادرة العديد من البرامج المختلفة، والتي تستهدف مجموعات متنوعة، تتراوح من الشباب إلى المبتكرين الراسخين، وحتى أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

تهدف المبادرة إلى دعم المشاريع الصغيرة ورواد الأعمال بمشاركة وتكامل كافة الجهات ذات العلاقة، وتوفير بنية تحتية شاملة وفعالة تدعم هذه المشاريع، بدءاً من الفكرة الأولية حتى تأسيس الشركة، مع تشجيع النمو والتوسع والابتكار. وكذلك تعميق التصنيع المحلي.

تهدف مساعي المبادرة إلى أن يكون لها وجود ملموس في جميع أنحاء مصر من خلال مراكز تطوير الأعمال المختلفة. سيتم ربط هذه المراكز بالمنصة الإلكترونية لمشاريع مصر التي أنشأتها MSMEDA من أجل بناء قاعدة بيانات متكاملة لرواد الأعمال.

برامج المبادرة

يعتبر برنامج التوعية الواجهة الأولى لرواد النيل، وتسهله منصات اتصال مختلفة من الجامعات المصرية. من خلال المؤسسات العلمية المختلفة، سيصدر رواد النيل منشورات حول موضوعات التطوير الحالية وأدلة لقادة الأعمال المحتملين لاستخدامها والاستمتاع بها.

سيتم تفعيل برنامج التوعية في جميع المحافظات، وسيتم تخصيص الأموال سنويا. يعتمد البرنامج على نشر الأفكار الريادية من خلال مدربين خبراء معتمدين.

ستقدم المبادرة أيضًا برامج متخصصة للشباب والقادة والشركات الناشئة في مجالات الهندسة والأعمال الزراعية للمساعدة في تحويل أفكارهم المبتكرة إلى منتجات أو خدمات. رواد الأعمال الذين تبلغ أعمارهم 21 عامًا أو أكثر والشركات الناشئة التي لديها نماذج يمكنها تلبية احتياجات السوق أو زيادة الإنتاج المحلي مؤهلة.

يهدف هذا البرنامج إلى زيادة مساهمة الشركات الصغيرة العاملة في القطاعين الزراعي والصناعي في الاقتصاد الوطني، من خلال توفير الإمكانات المتقدمة اللازمة للشركات الواعدة المتنامية، مع توجيه هذه الشركات من خلال قطاع تطوير الأعمال.

مراكز تطوير الأعمال

مراكز تطوير الأعمال هي مراكز تابعة للبنوك وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والجهات المعنية الأخرى، وتهدف إلى تطوير المشاريع، سواء كانت حكومية أو خاصة، في جميع أنحاء مصر. تشمل الخدمات المقدمة داخل هذه المراكز إتاحة المعلومات والبيانات من خلال منصة مشروعات مصر، وبناء القدرات، والتدريب المهني للشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، وتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من تمويل وتطوير أعمالهم، وتمكين النساء والشباب في التنمية. أعمالهم، ودعم كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة في تأسيس وتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة، مع دعم انتقال الشركات الصغيرة والمتوسطة من القطاع غير الرسمي إلى القطاع الرسمي.

تصميم منزل

يوفر Design House جميع المتطلبات والمعدات الفنية والهندسية لتصميم نماذج أولية للمشاريع وأفكار المنتجات، ويقدم الاستشارات الهندسية لرواد الأعمال لتحويل أفكارهم إلى واقع. من خلال Design House ، قد يتلقى المشاركون في البرنامج نصائح أو أفكارًا حول كيفية تصنيع منتجاتهم بشكل أفضل في السوق المحلية. تهدف Design House إلى أن تكون مساحة تعاونية للأشخاص ذوي الخبرة في الهندسة والإنتاج والخبرة الفنية للالتقاء والمساعدة في إنشاء منتج ماديًا وتبسيطه.

مسرعات الأعمال

تتبنى مسرعات الأعمال الأفكار وتقدم جميع أنواع الدعم المالي والفني حتى إنشاء المشروع حتى نموه ونضجه.

أكاديمية رواد النيل

تهدف أكاديمية رواد النيل إلى دعم وتأهيل رواد الأعمال وأصحاب الأعمال لإنشاء مشاريعهم وضمان استمراريتها ونموها.

مصنع مصغر

يتم إرشاد المشاركين حول كيفية الإنتاج المادي لمنتجاتهم. هنا، يتعلم المشاركون كيفية إنشاء نموذج إنتاج وتلقي تقديرات في وقت الإنتاج.

حاضنات الأعمال

تم إنشاء حاضنات أعمال في مقر المبادرة، وتقدم هذه الحاضنات الدعم الفني والمالي والإداري والقانوني بالإضافة إلى توفير مساحة عمل للشركات في فترة احتضانها. تتنوع الخدمات المقدمة في حاضنات رواد النيل، وتوفر الدعم لتطوير المنتجات، والتسويق، والتسجيل، فضلاً عن التواصل مع المستثمرين والصناعة، وكل ذلك مع تقديم خدمات بحثية ومعلوماتية متنوعة.

سيغطي مجال دعم حاضنات الأعمال الأثاث والتصميمات والتغليف والصناعات الهندسية والكيميائية والتكنولوجيا والأتمتة ودعم الصادرات وألعاب محاكاة ريادة الأعمال.

شراكة القطاعين العام والخاص

تهدف الشراكة بين القطاعين العام والخاص إلى سد الفجوة بين التعليم الفني وسوق العمل، وبناء جيل جديد من الفنيين ذوي المهارات المناسبة لاحتياجات السوق لزيادة قابليتهم للتوظيف في المصانع.

مدرسة الأسمرات للتعليم الفني هي النموذج الأول لهذه الشراكة. هي مدرسة في مجال تصميم الأزياء ويمولها البنك الأهلي المصري. يتوفر للطلاب هنا كل المساحة والمعدات اللازمة لهم ويتم إدارة البرنامج من قبل Bishara Fashion لتزويدهم بالخبرة وتسويق منتجاتهم بشكل أفضل.

صب

يهدف هذا البرنامج إلى إنتاج القوالب المستخدمة في التصنيع المحلي لتقليل الاستيراد.

تكامل وتطوير سلاسل القيمة

إنه برنامج يقوم فيه خبراء متخصصون بتحليل سلاسل القيمة السوقية، ويشارك القطاع المستهدف في نتائج السلاسل ومنهجية تنفيذ الأنشطة. بعد ذلك، يتم استهداف المجموعات المختلفة من المنتجين والمصنعين والمسوقين لبناء قدراتهم قبل توجيههم نحو تطوير القطاع.

مؤهل التصدير

يجري العمل حالياً على تقديم الدعم الفني للشركات المسجلة في المجالس التصديرية لدخول الأسواق الخارجية عبر مبادرات الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع غرفة الصناعات الهندسية.

الانتقال من القطاع غير الرسمي إلى القطاع الرسمي

هو برنامج متخصص لتقديم المساعدة وتأهيل المشاريع العاملة في القطاع غير الرسمي ودمجها في القطاع الرسمي.

المصدر: dailynewsegypt

قد يهمك:

السفارة الاردنية في السويد

شركات الشحن من ماليزيا الى سوريا

محلات الذهب في الامارات

محلات الذهب في امريكا

شركات الشحن من رومانيا الى سوريا

محلات الذهب في المانيا

السفارة الليبية في السويد

نموذج تفويض بنك الراجحي

السفارة المصرية في السويد

افضل شركات الشحن السريع في المجر

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock